كلمة مدير الجامعة

البروفيسور دادة موسى بلخير

      في العصر الذي تُوزن فيه المجتمعات وتُقدرُ درجة رُقيها بمستوى ثقلها المعرفي والعلمي فإنه من الفخر والاعتزاز أن نتشرف دائما بالقفزة اللافتة التي عرفتها جامعة  في مسار تطورها من ملحقة إلى مركز جامعي ثم إلى جامعة بكل المقاييس، جامعة ضربت العزم على السير  قدما نحو التألق والعطاء، وما ذلك إلا بفضل جهود الجميع، كلٌ من مقامه، أساتذةً وإدارة وطلبة وعمالا وسلطات مركزية ومحلية وغيرهم من المخلصين...... فهنيئاً لكل أهل المنطقة بهذا الانجاز الذي ستظل تقطف ثمراته الأجيال الحاضرة واللاحقة على مدى أزمنة ممتدةٍ  إن شاء الله .

 

إن وجود جامعةٍ في هذه الولاية الطيبة  من ربوع الجزائر هو انبثاقٌ لعهدٍ واعدٍ من الحراك العلمي الأكاديمي رفيع المستوى، حراكٌ يمد جسور المعرفة في كل كيان المجتمع، ويربطها بمختلف مؤسساته، فضلا عن ما يوفره من فرصِ التكوين العالي لفائدة أبناء المنطقة جميعا.

 

وعلى كل الأصعدة شهدت جامعة غرداية في غضون عشر سنوات مضت تطورا ملحوظا،

سواء على :

    -  المستوى البيداغوجي  من حيث التطور السريع في تعداد الطلبة الذي انتقل من 212 طالبا إلى 11339 طالبا حاليا، أو من حيث تطور تعداد الأساتذة والموظفين وكذا التخصصات في مختلف أطوار التكوين الليسانس والماستر والدكتوراه .

    -  مستوى البحث العلمي بإنشاء مخابر متنوعة للبحث، وتسجيل العديد من مشاريع البحث الجديدة، بالإضافة إلى تنظيم العديد من التظاهرات العلمية الوطنية والدولية، والعديد من الأيام الدراسية والندوات التكوينية.

    -  مستوى انفتاح الجامعة على محيطها الاجتماعي والاقتصادي وطنيا ودوليا، وذلك بعقد العديد من اتفاقات الشراكة مع هيئات محلية ووطنية، وجامعات دولية ،وتنظيم حصة إذاعية أسبوعية تعنى بتقريب الجامعة من محيطها. وتطمح جامعتنا إلى فتح تخصصات جديدة وثيقة الصلة بخصوصيات المنطقة عمرانياً واقتصادياً، وذلك في المستقبل القريب إن شاء الله .

    -  مستوى الهياكل   حيث تظم الجامعة قطبين جامعيين بالإضافة إلى قطب جديد يجري انجازه بطاقة استيعاب تقدر بـ 6000 مقعد بيداغوجي ، وهياكل أخرى كبرى سيتم انجازها قريبا .

    -  مستوى مسايرة تطور الحاصل في مجال التقنيات  وآليات الاتصال الحديثة والوسائط الالكترونية المتعددة ، وجعل هذه الوسائل في خدمة الطالب والأستاذ حيث تتوفر الجامعة على قاعة الميدياتيك التي تضم فضاءات واسعة للانترنيت موضوعة تحت تصرف الطلبة، وقاعة التعليم المتلفز visioconférence   التي تسمح بتذليل الصعوبات المرتبطة بالتباعدات المكانية ، بالإضافة إلى مخابر الإعلام الآلي ومخابر اللغات.

 

وختاماً..... فان موقع جامعة غرداية سيضل سفيرها الالكتروني إلى كل من يريد التعرف على أخبار الجامعة وجديدها في كل حين ...

كما سيظل العزم معقودا – بتوفيق الله – على المضي قدما في تطوير هذه الجامعة والارتقاء بها إلى مراتب ريادية، وذلك كما قلت بتظافر جهود الجميع، سواء على مستوى الوصاية وعلى رأسها السيد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أو على المستوى السلطات المحلية ممثلة بالسيد الوالي ومختلف الهيئات المحلية، دون أن أنسى الزوايا الرئيسية في مثلث النجاح: الأستاذ والطالب والطاقم الإداري الشاب المسير لهذه الجامعة بكل صدق وتفان.

 

                        البروفيسور دادة موسى بلخير

مدير الجامعة